/ الأخبار

الأخبار

اختتام دورة الزوجية السعيدة في مجلس محلي البعينة نجيدات

اختتام دورة الزوجية السعيدة في مجلس محلي البعينة نجيدات


في مبادرة فريدة من نوعها نظم مجلس محلي البعينة نجيدات على مدار 4 لقاءات دورة تحت عنوان "الزوجية السعيدة"، والتي تأتي ضمن مساعي مكافحة مظاهر العنف داخل العائلة، وتوفير ادوات للأزواج الشابة والعائلات، عبر دورة مهنية قدمت من خلال اربعة محاور اساسية كان اللقاء الختامي فيها يوم امس الجمعة.

المحاور الاربعة

وتركز المحور الأول في الدورة، حول الزوجية الواعية، وكيف نحقق رغباتنا العميقة من خلال الزوجية، الاستقلالية مقابل الشراكة وديناميكية الزوحية، والعوامل المؤثرة على العلاقة الجنسية في الزوجية، واساليب فهم الزوجية والانجذاب العاطفي، وقدمت المحور الأول المعالجة الزوجية، جيهان سليمان سعدي.

اما المحور الثاني، فتناول الجانب السيكولوجي للعلاقة الزوجية واجتماع شخصين عاشا في بيئتين مختلفتين وأساليب البحث عن المشترك وتعزيزه مع الحفاظ على الاستقلالية في الحياة الزوجية وكيفية توجيه الطلب من طرف الى طرف لتحقيق المشترك دون الغاء الشريك لشريكه، وقدم هذا الجانب الأخصائي النفسي، علاء دلاشه.

اما المحور الثالث، فتناول الجانب الشرعي في العلاقة الزوجية، والذي تناول تفسير الآية الشريفة، "هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ"، مع تناول مثير لحياة الرسول الزوجية التي بنيت على الاحترام المتبادل بالعلاقة الزوجية، والفصل ما بين حياة الشخص في الخارج وحياته داخل الزوجية، التي يجب ان تكنفها المحبة والرأفة والدعابة التي تطفي على الحياة الزوجية اجواء السعادة والألفة والمحبة، وقدم المحور الشرعي فضيلة الشيخ، عزات فقرا الذي ابدع في تقديمها بأسلوب قصصي سلس.

وكان المحور الختامي الرابع، لمنح ادوات في ترشيد الاستهلاك العائلي، وطرق الادخار واساليب الاستهلاك الصحيحة، حيث وفر المرشد المبدع غسان صالح، جملة من النصائح والارشادات العملية لطرائق الاستهلاك السليم، مع توفير معطيات احصائية لمعدلات الاستهلاك الصحيح، ووجوب الادخار ومراحله المثلى في السنة، متطرقا لكافة مستلزمات الحياة العصرية، ومعرجا على وجوب ما يجدر بالعائلة الامتناع عنه، وخصوصا قروض الاستهلاك، ونمط التعامل مع بطاقات الاعتماد وكيفية ادارتها بالشكل الصحيح.

تجدر الاشارة الى ان مشروع دورات الزوجية السعيدة، نظم من قبل السلطة لمكافحة العنف، المخدرات والكحول في مجلس محلي البعينة نجيدات، وذلك لمواجهة تحديات ارتفاع حالات العنف داخل الاسرة، كواحدة من الاليات التي اعتمدت في لجنة التوجيه لقضايا العنف اضافة لآليات اخرى يجري تطبيقها خلال العام.

شراكة مجتمعية حقيقية

وقال رئيس المجلس المحلي، منير حمودة:" اننا في المجلس المحلي نحاول توفير مختلف الادوات لمواجهة كافة القضايا التي تحتاج الى معالجة، والاسرة هي العقد الاجتماعي الأول الذي ينبغي ان نوفر له ما نستطيع للحفاظ عليه، وهذه الدورة اضافة لمشاريع عديدة اخرى، تنظم لتوفير ادوات مهنية لمعالجة قضايا عينية، هذا عدى عن البدائل الاخرى التي يسخرها المجلس المحلي، في سبيل بناء شراكة مجتمعية حقيقية بين المواطن والمجلس المحلي.