/ الأخبار

الأخبار

مكافحة انتشار الوبري في مجلس محلّي البعينة نجيدات


شرع قسم البيئة والصحّة في مجلس محلّي البعينة نجيدات في تنفيذ مشروع مكافحة حيوان "الوبري" في أطراف البلدة السفلى، من خلال إزالة أماكان احتمائه المحتملة عبر الحجارة المتدحرجة من مخلّفات البناء وتسوية الأراضي، حيث يشمل المشروع تنظيف مساحات واسعة من الأراضي المفتوحة شمالي البلدة، وتغطية السلاسل الصخريّة بحيث لا تسمح للوبري اتّخاذه اوكارًا.

نعالج الظاهرة من خلال ازالة الاوكار

وقال مدير قسم الصحة والبيئة أحمد حموده:" هذا المشروع يموّل من خلال وزارة البيئة، بتكلفة 800 ألف شيكل، ويشمل عملية تنظيف واسعة وإزالة الحجارة التي خلّفتها تسويات الأراضي وعمليّات البناء والتوسع الاسكاني، والتي خلقت بيئة مناسبة لانتشار أوكار الوبري الذي يتسبّب بأضرار جسيمة للمزروعات والحدائق البيتيّة، ما يمسّ بجودة حياة المواطنين في الأحياء الشماليّة، وعليه نحن نعالج الأمر من خلال إزالة الصخور التي أضيفت بشكل غير طبيعي في المنطقة وشكّلت لهذا الحيوان أوكارًا محتملة، وعليه فهذا الإجراء يدفع الحيوان إلى مغادرة هذه المناطق لمناطق صخريّة بعيدة عن البلدة.

حسنّت جودة حياة اهلنا في البعينة نجيدات

وقال رئيس المجلس المحلي، منير حموده:" شكّل موضوع البيئة هاجسّا كبيرًا لدى سكّان البلدة، ولقد أكدت منذ انتخابي رئيسًا للمجلس المحلّي، على إحداث نقلة نوعيّة بل ثورة في موضوع البيئة والنظافة العامّة، وها نحن ننجز مشروعًا تلو مشروع في قضايا البيئة والنظافة العامّة، ويشعر كلّ مواطن اليوم بالنقلة النوعيّة في مجال النظافة، إضافة لمشاريع بيئيّة منها مسار المشي في المنطقة الشماليّة الغربيّة، مطل البطوف، تنظيف محيط البلدة، وغيرها من المشاريع التي غيّرت منظر البلدة العامّ وحسّنت من جودة حياة أهلنا في البعينة نجيدات.