/ الأخبار

الأخبار

حملة لمنع بيع السجائر للقاصرين في البعينة نجيدات.

بعد وصول شكاوى للمجلس المحلّي البعينة نجيدات من قبل الأهالي، حول ظاهرة تفشّي بيع السجائر والسجائر الالكترونيّة للقاصرين في البعينة نجيدات، توجّهت الشّرطة الجماهيريّة للمجلس المحلّي لإجراء حملة لفرض القانون، وخاصّة في منطقة توافد الطلّاب من المدارس الإعداديّة والمدرسة الثانويّة، وبناءً على طلب المجلس المحلّي تم إرجاء الحملة حتّى نهاية الشّهر الحالي، على أن يقوم المجلس المحلّي بحملة توعية وزيارة ميدانيّة للمحلّات التجاريّة بغية مكافحة ظاهرة انتشار السجائر الالكترونيّة ومنع بيع السجائر للقاصرين.
ووفقًا لوزارة الصّحّة فإنّ فئة أبناء الشّبيبة معرّضة أكثر من غيرها لأضرار السجائر الالكترونيّة لأنّ الدماغ في هذه الفترة العمريًة حسّاس جدًا ولذلك من الممكن أن يؤدّي النيكوتين إلى الإدمان، أو إلى اضطرابات في التّركيز واضطرابات في المزاج (اكتئاب مثلًا).  كما أنّ السجائر الالكترونيّة تحتوي على موادّ ضارّة أخرى، إضافة إلى النيكوتين، من بينها مواد يمكنها التأثير سلبًا على جهاز التنفّس ومواد تعتبر مسرطنة.
وقال رئيس المجلس المحلي، منير حموده: أتوجّه لأبنائنا الطلبة محذّرًا من مخاطر السّجائر الالكترونيّة التي تسبّب الإدمان مثلها مثل السجائر العاديّة لاحتوائها وفقًا للخبراء على مادّة النيكوتين المؤدّية للإدمان، كما أتوخّى من الأخوة أصحاب الأكشاك وكلّ من يبيع هذه السّجائر الالتزام بالقانون والامتناع منعًا باتًّا عن بيع القاصرين السّجائر عمومًا والسّجائر الالكترونيًة خصوصًا لضررها الكبير.


حملة لمنع بيع السجائر للقاصرين في البعينة نجيدات.
2021-11-22
الزيارات : 297

نشر :